آخر الأخبار

احتجاجات على سجن نائب أردني بتهمة "تهديد حياة" الملك

عمّان- وكالات الأربعاء، 26 يناير 2022 12:24 م بتوقيت غرينتش

قضت محكمة "أمن الدولة" الأردنية، الأربعاء، بحبس نائب البرلمان المفصول أسامة العجارمة، 12 عاما بالأشغال المؤقتة، بعد نحو 7 أشهر من اعتقاله على خلفية تصريحات وصفت بأنها "مسيئة" للملك والمجتمع.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، بأن الحكم صدر في جلسة علنية، حيث تقرر حبس باقي المتهمين مع الأشغال المؤقتة لمدد تراوحت بين 7 و8 أعوام، دون أن تحدد أعدادهم وهوياتهم.

والأحكام الصادرة عن محكمة أمن الدولة قابلة للطعن أمام محكمة التمييز، وهي أعلى سلطة قضائية في البلاد.

 

وقالت "بترا" إنه ثبت "ارتكاب المتهمين جميعاً أفعالا من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة، وثبت قيامهم بتصنيع مواد ملتهبة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع وتعاطي المواد المخدرة للمتهم الأول، كما أنه ثبت للمحكمة ارتكابه لأركان وعناصر تهمة تهديد حياة جلالة الملك".

 

وعقب صدور الحكم، أقدم أنصار العجارمة على إحراق مجلس عشائر العجارمة في بلدة ناعور (تتبع العاصمة عمان) مسقط رأس النائب المفصول.

 

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لقطات لرشق عدد من الأشخاص صورة ملك الأردن، بالحجارة، ومواجهات مع الشرطة في مناطق عشيرة النائب.

 

— سُـعـاد 𓂆 (@SoadTaweel) January 26, 2022

 

 

 — الاعلامي مالك عبيدات (@obeidatmalik) January 26, 2022

 

 

— ﮼معتقلي ﮼الرأي ﮼الاردن (@1eBv66hW4QUwgju) January 26, 2022

 

 

— ﮼معتقلي ﮼الرأي ﮼الاردن (@1eBv66hW4QUwgju) January 26, 2022

 

 

وفي 6 حزيران/ يونيو الماضي، صوت مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، لصالح فصل العجارمة على خلفية ما اعتبرها تصريحات منه "مسيئة" بحق الملك والمجتمع، ثم اعتُقل منتصف ذات الشهر، وبدأت محاكمته بعد ذلك بثلاثة أشهر.

وجاء قرار فصل العجارمة بعد أيام على تجميد مجلس النواب لعضويته، أواخر أيار/ مايو؛ بسبب "إساءته للمجلس وأعضائه ونظامه الداخلي"، بحسب قرار المجلس، إثر مداخلة له في المجلس بشأن حادثة انقطاع الكهرباء عن عموم المملكة.

وفي 21 أيار/ مايو 2021، انقطع التيار الكهربائي بشكل تام عن عموم الأردن، جراء حدوث عطل في شبكة النقل التابعة لشركة الكهرباء الحكومية.

وآنذاك، قال العجارمة إن انقطاع التيار كان "متعمدا"؛ لمنع مسيرات تضامنية للعشائر مع فلسطين في ظل العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، بينما طالبه زملاؤه بإثبات صحة ما يقوله.

وأدت قرارات مجلس النواب بحق العجارمة إلى خروج مسيرات ووقفات مؤيدة ومنددة، توسعت إلى حدوث مواجهات مع قوات الأمن في لواء ناعور.

إلا أن تصريحا مصورا أدلى به العجارمة في إحدى الفعاليات توعد فيه ملك البلاد، أدى إلى تراجع مؤيديه وانحسار الاحتجاجات وانتهائها لاحقا، ليتم بعدها إعلان اعتقاله في 16 حزيران/ يونيو الماضي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا