آخر الأخبار

التلغراف: إخفاقات بايدن حولت السعودية إلى حليف لبوتين

لندن- عربي21 الأحد، 08 مايو 2022 05:01 م بتوقيت غرينتش

تناولت صحيفة "تلغراف" البريطانية، في مقال لها، العلاقات الأمريكية-السعودية-الروسية، معتبرة أن الرياض لم تساعد الغرب في "خنق موسكو" برفضها زيادة إنتاج النفط، وأن "النظام الملكي الخليجي يبدو حليفا لروسيا أكثر من كونه شريكا للغرب".

 

وذكرت الصحيفة البريطانية أن العلاقات الأمريكية مع العائلة المالكة السعودية تشهد تدهورا واضحا منذ أن تولى جو بايدن الرئاسة.

 

وأشارت إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتبر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منبوذًا، ومدانًا إلى الأبد بجريمة القتل الوحشي للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي على يد فرقة اغتيال سعودية.

ولفتت الصحيفة إلى أن بايدن يبدو أنه لا يستطيع السفر لإرضاء ولي العهد أو الاتصال به، في تمييز ملحوظ مع سلفه دونالد ترامب، الذي استمر في الاستمتاع بعلاقة ممتازة مع ابن سلمان حتى بعد القتل.

 

اقرأ أيضا: NYT: روسيا تواجه انتكاسة في أوكرانيا مع ذكرى يوم النصر


ونوهت التلغراف البريطانية إلى أن الدعوات الغربية برفع إنتاج النفط لم تلق آذانًا صاغية من المملكة العربية السعودية. 

وأوضحت الصحيفة أن الكثير من الصناعات التحويلية السعودية تسيطر عليها كل من الصين والهند، اللتين تظاهرتا بالحياد في حرب بوتين، ليزداد الوضع الجيوسياسي والمواجهة أكثر تعقيدا.


كما نوهت إلى "أنه لو قدمت القليل من المساعدة من أوبك لكان عاملا مساعدا... السعودية التي في الواقع لديها صوت حاسم في هذا التكتب القديم لمصدري النفط، يجب أن تكون حليفا لبريطانيا".


وأضافت أن "النظام الملكي في الشرق الأوسط يبدو الآن حليفا لروسيا أكثر من كونه شريكا للغرب".


واستنتج التلغراف أن السعودية بحاجة إلى إعادة التفكير؛ لأنها ترسل "إشارات جيوسياسية سيئة"، وأنه إذا لم تقم بزيادة معدل الإنتاج فسوف تدفع العالم إلى الركود.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا