آخر الأخبار

برلماني إثيوبي يتحدث لـ"عربي21" عن سد النهضة والملء الثالث

عربي21- طه العيسوي الإثنين، 16 مايو 2022 01:25 م بتوقيت غرينتش

قال عضو مجلس النواب الفيدرالي الإثيوبي محمد العروسي إن بلاده "انتصرت" في أزمة سد النهضة، مضيفا: "لقد أنجزنا اليوم إنجازا عظيما على أرض الواقع، رغم التحديات والصعوبات التي واجهناها".

وأشار العروسي في مقابلة خاصة مع "عربي21" إلى أن "مراحل الملء الثالثة لسد النهضة تتم بشكل آلي، بمعنى أن كميات التخزين تزيد بزيادة هطول الأمطار، وتقل بقلتها".

ونفى صحة ما يتم تداوله حول وجود عيوب فنية وهندسية في إنشاء السد، قائلا: "لا وجود لتلك العيوب إلا في أذهان المناهضين لمشروع السد النهضة، وحقيقة مزاعم العيوب الفنية هي مجرد شماعة".

يُذكر أن أديس أبابا بصدد بدء ملء ثالث لـ"سد النهضة" خلال الفترة المقبلة دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي مع القاهرة والخرطوم بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، وهو الرافد الرئيس لنهر النيل.

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية قد أعلنت، في تموز/ يوليو 2021، أن الملء الثاني لسد النهضة قد تم، وأن الكمية التي كانت مقررة من قبل بلغت 13.5 مليار متر مكعب.

وفيما يلي نص المقابلة:

هناك أنباء عن بدء أعمال خرسانية أعلى جسم سد النهضة خاصة في الجانب الغربي استعدادا للتخزين والملء الثالث.. فما مدى صحة ذلك؟


الأعمال الإنشائية متواصلة منذ الشروع في بناء سد النهضة لم توقف الأعمال والإنشاءات اللازمة ما لم تعرقلها قدراتها الذاتية، والإنشاءات متواصلة حتى يكتمل بشكل نهائي، وليس بعضه.

متى سيبدأ الملء الثالث بشكل رسمي؟ وما تداعياته؟

 
مراحل الملء الثالثة تتم بشكل آلي، بمعنى أن كميات التخزين تزيد بزيادة هطول الأمطار، وتقل بقلتها.

أما عن تداعيات تلك الخطوة فستكون إيجابية إذا ما تفاهمت الأطراف وتعاونت. إثيوبيا تؤمن بالتعاون والتنمية المشتركة مع دول الجوار، وبإمكانها أن تثبت ذلك عمليا عبر سد النهضة، وما التزمت به أمام دولتي الممر والمصب، وأمام العالم. باختصار: إثيوبيا كما صدقت صحة وعودها في المرات السابقة، فإنها ستثبت أن إنتاج الطاقة من السد بلا أي ضرر يُذكر عبر واقع إيجابي تفرضه وتثبت مصداقيتها من خلاله.

متى سيتم الانتهاء من أعمال البناء في السد؟

 
الأعمال الإنشائية في السد يُقدّرها بعض الخبراء بـ 85%، وليس لدي تقدير معين لميعاد اكتمالها بشكل نهائي.

ما صحة ما يتم تداوله حول وجود عيوب فنية وهندسية في إنشاء السد؟

 
مسألة العيوب الفنية لم تعد مُستساغة لدى أحد؛ فلا وجود لها إلا في أذهان المناهضين لمشروع سد النهضة، وإن تحدثنا عن العيوب الفنية فالأجدر أن نبحث عنها في السدود الأخرى غير سد النهضة، لأن العالم يعلم مَن الذي قام ببناء السد، ويُدرك عوامل أمانه، وما قامت به إثيوبيا في هذا الصدد.

وحقيقية العيوب الفنية مجرد "شماعة"، وكل المخاوف التي يرددونها خلال مراحل بناء السد المختلفة لم نكتشف منها واحدة فقط؛ فهذه مزاعم واهية تماما.

البعض يرى أن سد النهضة له أهداف سياسية أبعد من مجرد إنتاج الطاقة.. ما مدى دقة تلك التصريحات؟

 
ليس لسد النهضة أهداف سياسية في الوقت الحالي على الأقل، وإنما أهدافه تنموية خالصة، من أهم أهدافه محاربة الفقر، والازدهار، وإنتاج الطاقة، وإن كانت له أهدافا سياسية فنعمّا هي إن كانت تلك الأهداف نبيلة ولا تضر الآخرين، ما المشكلة إن كانت له أهدافا سياسية واقتصادية واجتماعية وغيرها، وإن كانت له أيّة أهداف تحقق مصالح البلاد العليا فهذا هو المطلوب، وإن لم تكن له أهداف - ولا أعتقد ذلك - فيجب أن تُرسم وتُفصل وتُخطط له تلك الأهداف على وجه السرعة.

لماذا تسعى إثيوبيا للسيطرة على مياه النيل في حين كانت تستطيع الحصول على نفس كمية الطاقة من مصادر أخرى مثل الطاقة الشمسية؟

 
الحديث عن سيطرة إثيوبية على مياه النيل أمر في غاية الغرابة؛ فقد تركوا الذين يستحوذون على أغلب مياه النيل، ويحاولون خنق دولة المنبع بسياساتهم العدائية ويفرضون لأنفسهم ما أسموه "الحصص التاريخية"، ويتهمون إثيوبيا التي كانت حصتها من مياهها صفر في المائة بأنها تسعى للسيطرة على مياه النيل!، وهذا الأمر ليس صحيحا وهي تهمة مرفوضة جملة وتفصيلا.

لماذا لم تلجأ إثيوبيا لعمل سد ضخم "يُهدد" دول الجوار.. أليس هذا يدل على عدائية؟

 
لقد أجريت الدراسات (دراسات الجدوى والدراسات الفنية)، وتم اختيار هذا الموقع بعناية فائقة جدا؛ وبالتالي فمزاعم عدائية القرار السياسي الإثيوبي في بناء السد غير صحيحة بالمرة.

بعض المسؤولين الإثيوبيين، ومن بينهم وزير الخارجية غيدو أندارجاشو، صرّحوا سابقا بأن "النيل أصبح لنا، وبات بحيرة إثيوبية".. أليس هذا النهر يُعدّ نهرا دوليا عابرا للحدود، وأن احتجاز مياهه يعني اختراقا للاتفاقيات الدولية وهو بمثابة إعلان حرب على دول الجوار؟

 
النيل نهر دولي، ولأجل ذلك تستفيد منه إثيوبيا؛ فالدول التي تتشارك هذا النهر وحصصه يجب أن تتشارك في الاستفادة منه، فكونه نهرا دوليا يعطي الحق لإثيوبيا أن تستفيد منه استفادة عادلة.

أما عن تصريحات بعض المسؤولين الإثيوبيين، فعادة ما ينتزعها الإعلام من سياقها؛ ومسؤولونا على وعي تام بما يقولون، ويتحملون مسؤولية ما يقولون، وليس ما يفهمه الآخرون، ونحن نغلق الأبواب أمام كل من يحاول الانتقاص من سيادتنا أو الاستيلاء على حقوقنا.

هل يمكننا القول إن إثيوبيا انتصرت في معركة سد النهضة؟

 
لقد لجأ الأشقاء في مصر والسودان إلى مجلس الأمن الدولي لكنه رفض مطالبهم ودعاويهم وقال لهم: ارجعوا إلى الاتحاد الأفريقي، وكانت هذه رؤيتنا من الأساس، وبالتالي فالإنجازات لا تحتاج إلى تفاصيل لأنها واضحة كالشمس، وكل منصف يجد أن إثيوبيا نجحت دبلوماسيا وفنيا وعمليا، ولا نقول إننا انتصرنا على القاهرة والخرطوم، بل انتصرت إثيوبيا لقضيتها العادلة ولحقائقها التاريخية التي تم تجاهلها في السابق بعدما تم تقاسم الحصص المائية دون أن نكون جزءا من تلك الحصص.

ولذلك، فقد أنجزنا اليوم إنجازا عظيما على أرض الواقع، رغم التحديات والصعوبات التي واجهناها في الخارج والداخل.

 

اقرأ أيضا: خبير مائي: إثيوبيا ستمتلك قنبلة مائية بعد الملء الثالث للسد

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا