آخر الأخبار

أمريكا تنجح باختبار صاروخ فرط صوتي بعد 3 تجارب فاشلة

لندن- عربي21 الثلاثاء، 17 مايو 2022 11:08 ص بتوقيت غرينتش

أعلن الجيش الأمريكي عن نجاح اختبار أجراه سلاح الجو  لصاروخ فرط صوتي تفوق سرعته سرعة الصوت خلال عطلة نهاية الأسبوع، في 14 أيار/ مايو، بعد ثلاثة اختبارات فاشلة متتالية.


وبحسب إصدار سلاح الجو، فقد جرت التجربة قبالة سواحل جنوب كاليفورنيا، حيث انفصلت AGM-183A ARRW عن جناح B-52H Stratofortress، وحلقت بسرعات تفوق سرعة الصوت خمس مرات على الأقل.


وتوازيا مع هذا الاختبار الناجح، قال الجنرال هيث كولينز، المسؤول التنفيذي عن برنامج الأسلحة بالقوات الجوية الأمريكية: "كان هذا إنجازا كبيرا".


وأظهر كولينز في بيانه الثقة بشأن جهود القوة الجوية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، حيث قال: "كان هذا إنجازًا كبيرًا من قبل فريق ARRW، لمؤسسة الأسلحة، ولقواتنا الجوية، إنها "مثابرة الفريق وخبرته والتزامه، كانت أساسية في التغلب على تحديات العام الماضي للوصول بنا إلى النجاح الأخير. نحن على استعداد للبناء على ما تعلمناه ومواصلة المضي قدمًا في الألعاب التي تفوق سرعتها سرعة الصوت".


وقال الكولونيل مايكل جونغكويست في بيان: "تأكد فريق الاختبار من أننا نفذنا هذا الاختبار بشكل لا تشوبه شائبة، لقد صنع فريقنا ذو المهارات العالية التاريخ من خلال هذا السلاح الجوي الأول الذي تفوق سرعته سرعة الصوت. نحن نفعل كل ما في وسعنا لإيصال هذا السلاح الذي يغير قواعد اللعبة إلى المقاتلين في أقرب وقت ممكن".


يأتي نجاح ARRW بعد أكثر من عام من الانتكاسات للبرنامج، حيث فشل الصاروخ في ثلاثة اختبارات طيران معززة في عام 2021، وفشل في مغادرة الصرح في نيسان/ أبريل، كما فشل سلاح الجو في إطلاق معززه في تموز/ يوليو، ومرة أخرى لم ينفصل عن الطائرة في كانون الأول/ ديسمبر، ما أدى لاحقا إلى سحب القوات الجوية الأموال لشراء الصاروخ من طلبات الميزانية لعامي 2022 و2023.


ورغم أن المسؤولين بالجيش الأمريكي أكدوا أنهم ملتزمون بالبرنامج على المدى القصير، إلا أنهم تركوا مستقبله مفتوحًا، حيث قال الجنرال جيمس دي بيكيا الثالث، نائب مساعد وزير المالية لشؤون الميزانية، للصحفيين خلال طرح ميزانية عام 2023: "نحن لا نسير بعيدا"، في إشارة إلى تمويل الأبحاث، إنه يتم تمويله في السنة المالية 2023، متابعا بالقول: "سنقوم بإجراء تقييم بعد ذلك".

 

اقرأ أيضا: كوريا الشمالية تطلق صاروخا من غواصة باتجاه بحر اليابان

في الوقت نفسه، حولت القوات الجوية غالبية تمويلها البحثي في عام 2023 إلى صاروخ كروز فرط صوتي للهجوم. وبعد إنفاق ما يزيد على الـ300 مليون دولار في 2021 و2022 على ARRW، فإن طلب ميزانية الخدمة لعام 2023 هو 114.98 مليون دولار فقط. في غضون ذلك، شهدت HACM ارتفاع تمويلها إلى 316.89 مليون دولار.


النظامان لديهما اختلافات جوهرية. إذ يعتبر ARRW سلاحا انزلاقيا معززا يتم إطلاقه في الغلاف الجوي ويستخدم الطاقة من صاروخه ليطير باتجاه هدفه، بينما يستخدم HACM تقنية محرك تنفس الهواء للدفع.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا