آخر الأخبار

بيانات "التكرير" تدفع النفط للهبوط.. والذهب يتحول للصعود

لندن- رويترز الأربعاء، 18 مايو 2022 08:26 م بتوقيت غرينتش

دفعت بيانات شركات التكرير الأمريكية أسعار النفط إلى الهبوط بنحو 2.5 بالمئة في نهاية تعاملات الأربعاء، لترتد عن مكاسبها في بداية الجلسة، فيما تحولت أسعار الذهب إلى الاتجاه الصعودي بدعم من هبوط في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.


وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 2.82 دولار، أو 2.5 بالمئة، لتسجل عند التسوية 109.11 دولارات للبرميل.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 2.81 دولار، أو 2.5 بالمئة، إلى 109.59 دولارات للبرميل.

وقال جيوفاني ستانوفو المحلل ببنك (يو بي إس) إن الخامين القياسيين كليهما ارتدا عن مكاسبهما الأولية، التي تراوحت بين دولارين وثلاثة دولارات للبرميل، في أعقاب تغيير في شهية المستثمرين للمخاطرة مع هبوط أسواق الأسهم.

وما زال برنت عند خصم غير معتاد أمام غرب تكساس الوسيط بعد يوم من إغلاقه عند مستوى أقل من خام القياس الأمريكي للمرة الأولى منذ مايو/ أيار 2020 . وأشار تجار ومحللون إلى طلب قوي للتصدير وشح في مخزونات الخام الأمريكية.

وأظهرت بيانات حكومية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة هبطت بمقدار 3.4 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وهو تراجع غير متوقع، مع قيام شركات التكرير بزيادة الإنتاج استجابة لنقص في مخزونات المنتجات البترولية وصادرات قرب مستوى قياسي مرتفع دفعت أسعار الديزل والبنزين الأمريكية إلى مستويات قياسية.

وتراجعت العقود الأمريكية للبنزين خمسة بالمئة بعد يومين من ملامستها لمستوى قياسي مرتفع.

وجاء تراجع المعنويات في جلسة اليوم أيضا عقب تقارير بأن الولايات المتحدة تخطط لتخفيف عقوبات على فنزويلا بما يسمح لشركة شيفرون بالتفاوض على رخص نفطية مع شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة.

 

الذهب يصعد

 

وفي أسواق المعادن النفيسة، ارتدت أسعار الذهب عن خسائرها التي منيت بها في وقت سابق اليوم الأربعاء وتحولت للصعود، إذ ساعد هبوط في عوائد سندات الخزانة الأمريكية في الحد من الضغوط الناتجة عن ارتفاع الدولار وخطط مجلس الاحتياطي الاتحادي لزيادات نشطة لأسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 18:55 بتوقيت غرينتش، سجل الذهب في المعاملات الفورية 1819.20 دولارا للأوقية (الأونصة)، مرتفعا 0.25 بالمئة.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.04 بالمئة إلى 1818.10 دولارا للأوقية.

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في تعاملات متقلبة، حاذية حذو خسائر في بورصة وول ستريت بعد بيانات ضعيفة بشأن سوق الإسكان في الولايات المتحدة زادت القلق من تباطؤ اقتصادي.

وتعهد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بأن البنك المركزي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة بالقدر اللازم لقتل قفزة في التضخم.

ورغم أن الذهب يعتبر أداة للتحوط ضد التضخم إلا أن ارتفاع أسعار الفائدة يثبط الاهتمام بالمعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.95 بالمئة إلى 21.40 دولارا للأوقية. وتراجع البلاتين 1.75 بالمئة إلى 934.48 دولارا للأوقية في حين هبط البلاديوم 2.8 بالمئة إلى 1994.70 دولارا للأوقية.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا