آخر الأخبار

أمريكا تصادر شحنة نفط إيرانية احتجزتها اليونان

لندن- عربي21 الخميس، 26 مايو 2022 05:30 م بتوقيت غرينتش

قالت مصادر غربية، إن شحنة نفط إيرانية، كانت على متن سفينة يديرها طاقم روسي، صادرتها اليونان، سترسل إلى الولايات المتحدة.

واحتجزت السلطات اليونانية في الشهر الماضي، السفينة بيجاس التي ترفع علم إيران، وعلى متنها طاقم روسي يضم 19 فردا قرب ساحل جزيرة إيفيا الجنوبية بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقالت السلطات إن السفينة احتجزت تطبيقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب غزو أوكرانيا. لكن تم الإفراج عن السفينة في وقت لاحق بسبب الالتباس حول العقوبات على مالكيها.

وبقيت الناقلة، التي أعيد تسميتها باسم "لانا" في أول آذار/مارس وترفع العلم الإيراني منذ أول أيار/مايو، بالقرب من المياه اليونانية منذ ذلك الحين. وكانت قبل ذلك الحين ترفع العلم الروسي.

وقال مصدر في وزارة الشحن اليونانية اليوم الخميس إن وزارة العدل الأمريكية "أبلغت اليونان بأن الشحنة على السفينة هي نفط إيراني".

وأضاف المصدر: "نُقلت الشحنة إلى سفينة أخرى تستأجرها الولايات المتحدة".

ويأتي هذا التطور بعد أن فرضت الولايات المتحدة أمس الأربعاء عقوبات على ما وصفته بأنه شبكة تابعة للحرس الثوري الإيراني مدعومة من روسيا لتهريب النفط وغسل الأموال، حتى في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن إحياء الاتفاق النووي مع إيران.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا" الأربعاء أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت القائم بالأعمال في السفارة اليونانية في طهران عقب ضبط شحنة السفينة التي كانت "ترفع علم جمهورية إيران الإسلامية في المياه اليونانية. وتم إبلاغه باعتراضات الحكومة الإيرانية الشديدة".

وأظهرت بيانات لموقع "آيكون" لتتبع السفن أن آيس إنرجي أبلغت اليوم الخميس عن موقعها بالقرب من إيفيا.

 

 

اقرأ أيضا: إيران تدعو للمزيد من التعاون مع روسيا على غرار ما حصل بسوريا


كانت بيجاس من بين خمس سفن اختصتها الولايات المتحدة بالذكر في 22 فبراير/ شباط، قبل يومين من الغزو الروسي لأوكرانيا، في إطار عقوبات أوسع ضد بنك برومسفياز، الذي وصفته واشنطن بأنه يلعب دورا مهما لقطاع الدفاع الروسي. وجرى في وقت لاحق تحديد المالك الروسي للسفينة وهو شركة ترانسمورفلوت في الثامن من أيار/مايو.

وقالت جماعة "متحدون ضد إيران النووية" الأمريكية، التي تراقب حركة الناقلات المرتبطة بإيران، إن بيجاس قامت بتحميل حوالي 700 ألف برميل من النفط الخام من جزيرة سيري الإيرانية في 19 آب/أغسطس 2021.

وقبل هذه الحمولة، نقلت بيجاس أكثر من ثلاثة ملايين برميل من النفط الإيراني في عام 2021، وانتهى الأمر بأكثر من 2.6 مليون من تلك البراميل إلى الصين، بحسب تحليل لجماعة "متحدون ضد إيران النووية".

وفي عام 2020، صادرت واشنطن أربع شحنات من الوقود الإيراني كانت متجهة إلى فنزويلا ونقلتها بمساعدة شركاء أجانب لم يتم الكشف عنهم إلى سفينتين أخريين أبحرتا بعد ذلك إلى الولايات المتحدة.

جاءت هذه المصادرات بعد أن أمرت محكمة محلية أمريكية بمصادرة الشحنات التي يشتبه في أنها غير قانونية.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا