آخر الأخبار

الاحتلال يستغل أزمة الغاز في أوروبا ويقرر التنقيب

غزة- عربي21- أحمد صقر الأربعاء، 01 يونيو 2022 09:43 م بتوقيت غرينتش

أكدت صحيفة عبرية، أن تل أبيب تسعى جاهدة إلى استغلال الفرصة المتاحة أمامها، كي يحل الغاز الطبيعي المستخرج من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتسيطر عليه محل الغاز الروسي، وتصدره إلى أوروبا عبر مصر. 

وذكرت وزيرة الطاقة لدى حكومة الاحتلال، كارين الهرار، أنها وجهت المختصين في وزارة الطاقة للاستعداد للبدء بعملية تنافسية رابعة للتنقيب عن الغاز الطبيعي في المياه الإقليمية (الفلسطينية المحتلة) لدى إسرائيل"، وفق ما أوردته صحيفة "إسرائيل اليوم" في مقال للكاتبة سونيا غورودسكي. 

وسبق أن أعلنت الوزيرة مع تسلمها لمهام منصبها عن تجميد مؤقت لإصدار تراخيص التنقيب عن الغاز في المياه الإقليمية، "بسبب النية للتركيز على تطوير طاقات متجددة، ومع ذلك فأزمة الغاز في أوروبا، والتي اشتدت كنتيجة للحرب بين روسيا وأوكرانيا، سرقت الأوراق".

وقدرت الوزيرة، أنه في حال "نجحت التنقيبات، سيكون ممكنا زيادة تصدير الغاز من إسرائيل (فلسطين المحتلة) إلى أوروبا"، زاعمة أن "المستهلكين في الاقتصاد الإسرائيلي سيتلقون الأولوية".


وكشفت الصحيفة أنه "في أعقاب الاتفاق بين وزيرة الطاقة وبين مأمورة الطاقة في الاتحاد الأوروبي، تشكل طاقم عمل؛ إسرائيلي، ومصري، وأوروبي".

اقرأ أيضا: أوروبا تسعى لتوريد الغاز من الاحتلال بسبب حرب أوكرانيا 

ونبهت بأن "وزارة الطاقة الإسرائيلية تعمل على خلق اتفاق لإطار ثلاثي بين الاتحاد، مصر وإسرائيل، يسمح لشركات الغاز الطبيعي بالتوقيع بعد ذلك على اتفاقات تجارية بينها، ونقل كميات أكبر من الغاز الطبيعي لمصر ومن هناك، بعد التسييل، إلى أوروبا".


وأفادت "إسرائيل اليوم" بأن "اتفاق الاطار، موضع الحديث، سيوقع في الصيف في ضوء الطلب في أوروبا على الغاز الإسرائيلي، والذي ازداد في الفترة الأخيرة بعد اندلاع الحرب في أوكرانيا". 

وأكدت الهرار أن "أزمة الطاقة العالمية هي فرصة هائلة لإسرائيل لتصدير الغاز الطبيعي، وعليه فقد وجهت تعليماتي لموظفي الوزارة بتسريع الاستعداد الاستراتيجي للانطلاق في إجراء رابع للتنقيب عن الغاز الطبيعي". 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا