آخر الأخبار

ماكرون يدعو لعدم إذلال روسيا مقابل السلام.. كييف تعلق

لندن- عربي21 الأحد، 05 يونيو 2022 01:21 ص بتوقيت غرينتش

انتقدت أوكرانيا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لقوله إن من المهم عدم "إهانة" روسيا ، معتبرة أن تصريحاته "إهانة لفرنسا".

 

وقال ماكرون، السبت، إنه من الأهمية بمكان ألا تتعرض روسيا للإذلال؛ للتمكن من إيجاد حل دبلوماسي عند توقف القتال في أوكرانيا، بحسب وكالة رويترز.

 

وصرح ماكرون بأنه يعتقد أن بلاده ستلعب دور الوساطة لإنهاء الصراع، مشيرا إلى أنه قال لبوتين إنه يرتكب خطأ تاريخيا وجذريا لشعبه ولنفسه وللتاريخ.

 

وعلق وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة على "تويتر": "الدعوات لتجنب إهانة روسيا ليست سوى إهانة لفرنسا، ولكل دولة أخرى تطالب بذلك".

 

اقرأ أيضا: زيلينسكي متفائل رغم تقدم روسيا.. وخشية غربية من إطالة الحرب

وأضاف: "لأن روسيا هي التي تهين نفسها، من الأفضل لنا جميعا التركيز على كيفية إيقاف روسيا عند حدها. هذا سيؤدي لإحلال السلام وإنقاذ الأرواح".


ويتحدث ماكرون مع بوتين بانتظام منذ الغزو، ضمن الجهود المبذولة للتوصل إلى وقف إطلاق النار وبدء مفاوضات جادة بين كييف وموسكو، غير أنه لم يحقق نجاحا ملموسا حتى الآن.

وردا على سؤال حول عرض الوساطة، قال ميخائيلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني للتلفزيون الرسمي: "لا جدوى من إجراء مفاوضات" مع روسيا، حتى تتلقى أوكرانيا أسلحة جديدة من الغرب، وتدفع القوات الروسية إلى التراجع "إلى أبعد نقطة ممكنة صوب الحدود الأوكرانية".

وستقدم الولايات المتحدة لأوكرانيا الأنظمة الصاروخية الدقيقة (هايمارس)، بما يسمح لها بضرب مواقع روسية من مسافة بعيدة، إضافة إلى أنواع أخرى من العتاد.

كما أمدت فرنسا أوكرانيا بأسلحة هجومية، منها مدافع هاوتزر من طراز قيصر من مخزون الجيش الفرنسي. وقال ماكرون إنه طلب من مصنعي الأسلحة الإسراع في الإنتاج.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا