آخر الأخبار

ماذا سيفعل بايدن إذا أعلن بوتين حربا نووية؟.. خبراء يجيبون

لندن- عربي21 الأربعاء، 15 يونيو 2022 09:57 ص بتوقيت غرينتش

نشرت شبكة "إن بي سي نيوز" تقريرا حول ردة فعل الرئيس الأمريكي جو بايدن في حال استخدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسلحة النووية في حرب أوكرانيا.


وقال عدد من المسؤولين الحكوميين الحاليين والسابقين الذين تم إطلاعهم على هذه القضية، والعديد من الخبراء، إنه لا يوجد دليل وقليل من الاتفاق حول كيفية رد الولايات المتحدة على عمل التدمير الذي يحطم القواعد والذي يمكن أن يمحو مدينة أوكرانية ويقتل عشرات الآلاف وإرسال سحابة من التداعيات النووية تنجرف فوق دول الناتو في أوروبا الغربية.


وقالت الشبكة إن هذا ليس جديدًا على إدارة بايدن. في الواقع، عندما أجرت إدارة أوباما لعبة حرب تحاكي استخدام روسيا للأسلحة النووية في دول البلطيق، فقد كانت هناك خلافات جوهرية حول كيفية الرد.


يقول مسؤولو المخابرات الأمريكية إنهم لم يروا أي مؤشرات على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستعد لاستخدام ما يسمى بالأسلحة النووية في ساحة المعركة، لكن العديد من النسخ من العقيدة العسكرية الروسية المنشورة منذ عام 2000 تصورت أول استخدام للأسلحة النووية ردًا على تهديد تقليدي في حرب إقليمية. ويقول خبراء عسكريون إن أصغر الرؤوس الحربية الروسية لديها قوة تفجيرية أقوى بمرات عديدة من القنابل التي أسقطت على هيروشيما وناغازاكي في اليابان.


ومع استمرار الولايات المتحدة في إرسال المزيد من الأسلحة المتطورة المصممة لمساعدة أوكرانيا على التصدي للقوات الروسية، أخبر المسؤولون الأمريكيون شبكة "إن بي سي نيوز" بأن إدارة بايدن كانت منذ شهور تفكر في ما لا يمكن تصوره بشأن ما يمكن أن يفعله بوتين - وسيناريوهات الألعاب الحربية التي تتصور روسيا باستخدام قنبلة ذرية في أوكرانيا.


وقال ويليام بيرنز، مدير وكالة المخابرات المركزية، الشهر الماضي: "لا نرى دليلًا عمليًا في هذه المرحلة على التخطيط الروسي لنشر أو حتى استخدام محتمل لأسلحة نووية تكتيكية". لكنه أضاف: "بالنظر إلى نوع صخب السيوف الذي سمعناه من القيادة الروسية، فإنه لا يمكننا الاستخفاف بهذه الاحتمالات".


وتحدثت شبكة" إن بي سي نيوز" مع ستة من المسؤولين الحاليين والسابقين الذين اطلعوا على الموضوع، والعديد من الخبراء الخارجيين، فيما رفض المسؤولون الحاليون الحديث بشكل رسمي، مشيرين إلى حساسية التخطيط.


وبحسب أحد المسؤولين الأمريكيين المطلعين بانتظام على مداولات الحكومة الأمريكية، فإنه من الإنصاف القول إن الرد الأمريكي "سيعتمد بشكل كبير على كيفية استخدام الروس لسلاح نووي".


ويقول المسؤولون والخبراء الخارجيون: "استمروا في المسار، وشددوا العقوبات واستمروا في تسليح الأوكرانيين، مع بناء تحالف دولي ضد روسيا يعزل البلاد تمامًا؛ شن هجوم عسكري تقليدي على القوات الروسية في أوكرانيا أو روسيا؛ أو الرد بهجوم نووي. إنه ما لم يتم ضرب دولة من دول الناتو، فلن يكون على الولايات المتحدة أي التزام بالرد".


وقال بعض المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين لشبكة "إن بي سي نيوز" إنهم يعتقدون أنه من غير المرجح أن ترد الولايات المتحدة عسكريًا بعد استخدام روسي واحد لما يسمى بالسلاح النووي التكتيكي في أوكرانيا. 


وقال آخرون إن بايدن سيضطر إلى إطلاق بعض القوة التقليدية، ربما مهاجمة القوات الروسية في أوكرانيا أو الوحدة العسكرية الروسية التي أطلقت السلاح النووي، وهو خيار قد يكون له تداعيات خطيرة، لأن القادة العسكريين الروس قد يقتلون.


وقالت إيفلين فاركاس، المسؤولة السابقة في البنتاغون عن روسيا والمديرة التنفيذية لمعهد ماكين، إنه "إذا استخدمت روسيا سلاحًا نوويا من أي نوع، فـ"أتوقع أن يقول بايدن إننا في وضع جديد، وستدخل الولايات المتحدة الحرب مباشرة ضد روسيا لوقف هذه الحكومة التي تنتهك الكثير من القوانين الدولية، حيث سيوقع بوتين على الأمر الخاص بتغيير النظام".

 

اقرأ أيضا: %90 من السلاح النووي في العالم بيد أمريكا وروسيا (إنفوغراف)

لكنّ اثنين من المسؤولين الأمريكيين الذين تم إطلاعهم على القضية لم يوافقوا على هذا الرأي، حيث قال أحدهم: "ما لم يستخدموها ضد الدول الأعضاء في الناتو، فربما لن نرد عسكريًا".


في ظل هذا التفكير، لن يرغب بايدن في المخاطرة بالتصعيد إلى حرب نووية شاملة تؤدي إلى تدمير المدن الأمريكية. لكنه قد لا يضطر إلى ذلك، لأنه إن أعلن بوتين حربا نووية، فسيعتقد الخبراء أن معظم البلدان الأخرى في العالم، بما في ذلك العديد من الدول التي تجلس على الحياد في الصراع الحالي، ستنقلب بسرعة ضد روسيا وتعزلها.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

ذا صن: أرقام مميزة من مونديال قطر 10/6/2022 7:13:12 PM بتوقيت غرينتش