آخر الأخبار

بوتين يهاجم الاتحاد الأوروبي.. وجونسون يصل كييف (شاهد)

لندن- عربي21 الجمعة، 17 يونيو 2022 03:10 م بتوقيت غرينتش

هاجم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، الاتحاد الأوروبي، ووصفه بأنه "فقد السيادة بشكل كامل"، في حين وصل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العاصمة الأوكرانية كييف للقاء الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

 

وسخر بوتين من العملية الديمقراطية في الدول الغربية، ووصفها بأنها باتت "تشبه السيرك".


جاء ذلك خلال مشاركته، الجمعة، في الجلسة العامة لمنتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي الخامس والعشرين.

 

وقال بوتين عن الولايات المتحدة، إنها "بعد أن أعلنت النصر في الحرب الباردة، نصبت نفسها رسول الله على الأرض، رغم أنها تتحرر من أي التزامات، وتتمسك بالمصالح فقط. يبدو أنهم (الأمريكيون) لم يلاحظوا أن مراكز قوى جديدة قد تشكلت في الكوكب".

 

 

— The Eurasianist ☦️ (@Russ_Warrior) June 17, 2022

 


وتوقع بوتين "تفاقم مشكلات العدالة الاجتماعية وانقسام المجتمع بسبب أخطاء الاقتصاد"، مشيرا إلى أن الوضع الراهن في أوروبا سيؤدي إلى "تصاعد الراديكالية، وتغيير النخب الحاكمة في المستقبل".


وينتقد الرئيس الروسي باستمرار الدول الأوروبية في تصريحاته، لإصرارها على إمداد أوكرانيا بالأسلحة ودعم قواتها ضد العملية العسكرية التي شنتها موسكو ضد كييف في 24 شباط/ فبراير الماضي.

 

وأشار إلى أن بلاده ستحقق رقما قياسيا في التجارة مع الصين هذا العام.

 

ارتفاع الأسعار عالميا


وحمّل بوتين الدول الأوروبية والولايات المتحدة، مسؤولية تنامي التضخم العالمي، وارتفاع الأسعار وتفاقم أزمة الغذاء.


وقال: "الغرب كان يسيطر عسكريا على أوكرانيا ويضخ الأسلحة هناك، وما زال يفعل ذلك، ومن المرجح أن يصبح القمح الأوكراني المصدر أداة للدفع لقاء تقديم الأسلحة المقدمة لأوكرانيا".


ولفت إلى أن الغرب كان دائما "سخيا في رفع درجة العدائية ضد روسيا" وخلق جوا مسموما أسماه "الروسوفوبيا" (الخوف من روسيا).


وعلى صعيد آخر، أشار بوتين إلى أن الغرب عندما فرض عقوبات على موسكو كان يظن أن اقتصادها "هش وتابع وغير مستقل".

 

جونسون في كييف

 

على صعيد متصل، وصل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الجمعة، إلى كييف، في زيارته الثانية منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا.

 

وقال المتحدث باسم جونسون، إن الأخير موجود حاليا في العاصمة الأوكرانية كييف، وسيجتمع مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

 

ونشر جونسون، الذي كثيرا ما عبر بقوة عن دعمه لزيلينسكي، صورة له مع الرئيس الأوكراني، مصحوبة بعبارة "سيدي الرئيس فولوديمير.. من الجيد أن أكون في كييف مرة أخرى".

 

 

— Boris Johnson (@BorisJohnson) June 17, 2022

 


وأحيط الاجتماع بالسرية لأسباب أمنية، وهو أحدث استعراض من جانب جونسون لدعم زيلينسكي.

 

ومنذ أن شنت روسيا عمليتها العسكرية ضد أوكرانيا، في 24 شباط/ فبراير الماضي، زودت الحكومة البريطانية كييف بكميات كبيرة من الإمدادات العسكرية، بما في ذلك صواريخ أرض- جو، وصواريخ مضادة للدبابات، وناقلات جند مدرعة، ومركبات استطلاع، وطائرات بدون طيار.


وتحث بريطانيا الغرب على زيادة الضغط على الرئيس الروسي من خلال تزويد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة وتوسيع العقوبات ضد روسيا.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا