آخر الأخبار

خسارة مدوية للمحافظين في بريطانيا ورئيس الحزب يستقيل

لندن – وكالات الجمعة، 24 يونيو 2022 05:36 ص بتوقيت غرينتش

خسر المحافظون في بريطانيا خسارة ذريعة، الجمعة، في انتخابات فرعية، أعلن على إثرها رئيس الحزب، أوليفر دودن، استقالته من منصبه الحزبي.

ومُنِي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزبه المحافظ بهزيمتين ساحقتين في الانتخابات الفرعية الجمعة، خصوصا في دائرة انتخابية في جنوب غرب إنجلترا.

وخسر المحافظون في هونيتن آند تيفرتن، وهي دائرة انتخابية في جنوب غرب إنجلترا، وكذلك في ويكفيلد، وهي نتائج ستزيد الضغط على جونسون.

لكنّ جونسون (58 عاما) كان أكد في وقت سابق أنه يرفض الاستقالة، حتى في حال الفشل، قائلا للصحفيين المرافقين له في رواندا حيث يشارك في قمة الكومنولث: "هل أنتم مجانين؟".

 

اقرأ أيضا: التضخم في بريطانيا يبلغ أعلى مستوى له منذ 40 عاما

وأضاف: "الأحزاب الحاكمة عموما لا تفوز بالانتخابات الفرعية، لا سيما في منتصف المدة. كما تعلمون، أنا متفائل جدا، لكن أيضا... هذا هو الواقع".

ولا يبدو الوضع مواتيا لحكومة جونسون إذ بلغت نسبة التضخم أعلى مستويات منذ أربعين عاما - أكثر من 9 بالمئة - ما يثير مزيدا من التحركات الاجتماعية، بينما فشلت مؤخرا محاولة مثيرة للجدل لترحيل مهاجرين إلى رواندا.

ويأتي كل ذلك بعد أشهر من مسلسل فضيحة الحفلات الذي أضيفت إليه فضيحة أخرى سميت "كاري غيت"، التي تتعلق بمحاولات متكررة مفترضة من جانب جونسون للحصول على وظائف مدفوعة الأجر لزوجته كاري.

وأعلن دودن الجمعة استقالته بعد سلسلة من "النتائج السيئة جدا"، من بينها هزيمة مرشحي الحزب في اقتراعين فرعيين الخميس.

وكتب دودن في رسالة إلى رئيس الحكومة بوريس جونسون، أن هذه الهزائم "هي الأخيرة في سلسلة من النتائج السيئة جدا لحزبنا"، مضيفا: "لا يمكننا الاستمرار وكأن شيئا لم يكن"، و"يجب على أحد ما تحمل مسؤولية ذلك".


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا