آخر الأخبار

خارجية فلسطين: واشنطن تعفي الاحتلال من قتل أبو عاقلة

غزة- عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 05 يوليو 2022 02:37 ص بتوقيت غرينتش

رفضت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية نتائج التحقيق الأمريكي في قضية إعدام الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد قناص إسرائيلي.  

وفجر الأربعاء 11 أيار/ مايو 2022، قتلت أبو عاقلة برصاصة قناص إسرائيلي في رأسها مباشرة، خلال تغطيتها اجتياح الجيش لمخيم جنين، رغم أنها كانت ترتدي السترة الزرقاء التي تؤكد هويتها الصحافية، وكتب عليها باللغتين العربية والإنجليزية بشكل ظاهر "صحافة" و"PRESS"، وفيما بعد اعتدت قوات الاحتلال على جنازتها.   

وعن موقفها مما صدر عن الإدارة الأمريكية، أكد السفير أحمد الديك، المستشار السياسي لوزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، رفض نتائج التحقيق التي أعلنت عنها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن مقتل الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة. 

وأضاف في تصريح خاص لـ"عربي21": "ما صدر عن الجانب الأمريكي هو بيان سياسي، ولا يمت بصلة إلى التحقيق الجنائي، ولا إلى فحص الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عاقلة، هذا بيان مسيس من الطراز الأول، وكأنه معد مسبقا؛ بغض النظر تم فحص الرصاصة أم لم يتم فحصها". 

وأكد الديك، أن "ما صدر عن واشنطن هو محاولة لتوفير الحماية لإسرائيل، وإخفاء حقيقة أن جنود الاحتلال هم من أطلقوا تلك النار على الشهيدة شيرين أبو عاقلة". 

ونبه بأن السلطة الفلسطينية "ترفض البيان الأمريكي المسيس المنحاز لإسرائيل، الذي يغطي على جريمتها، وامتصاص النقمة في الشارع الأمريكي التي تطالب الرئيس بايدن بإجراء تحقيقات نزيهة وشفافة ومستقلة في مقتل أبو عاقلة". 

ولفت السفير إلى أن "البيان الأمريكي هو محاولة لإيجاد أبواب للهروب للجناة والقتلة"، مؤكدا أن "الإدارة الأمريكية استملت الرصاصة ولم تقم بأي تحقيقات نزيهة وشفافة، لكنهم في واشنطن بحثوا عن حجج وذرائع لإعفاء دولة الاحتلال من تحمل مسؤوليتها في إعدام الشهيدة شيرين أبو عاقلة". 

ونوه بأن "موضوع تسليم الرصاصة هو تخريجة لإصدار مثل هذا البيان أمام الرأي العام الأمريكي، وفي نفس الوقت توفير الحماية للجناة والقتلة". 

وزعمت الخارجية الأمريكية أن الرصاصة التي استلمتها من السلطة الفلسطينية مؤخرا بعد ضغط أمريكي وطلب إسرائيلي، والتي أودت بحياة أبو عاقلة على الفور، لا تتيح التوصل إلى "استنتاج نهائي" في ما يتعلق بمصدر الرصاصة التي قتلتها في 11 أيار/ مايو الماضي". 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن "خبراء بالستيين خلصوا إلى أن الرصاصة متضررة بشكل كبير، ما حال دون التوصل إلى استنتاج نهائي"، بعد "تحليل جنائي شديد التفصيل"، بمشاركة خبراء من الخارج، بحسب قوله. 

 

اقرأ أيضا: تحقيق للأمم المتحدة: شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية

وفي وقت سابق، أكد مستشار وزير الخارجية الفلسطينية، أن ملف مقتل الصحفية أبو عاقلة هو الآن "تحت تصرف الجنائية الدولية وفقا لإجراءاتها ولوائحها التنفيذية، وهو الآن تحت ولاية وصلاحية الجنائية الدولية، التي لا تتحرك بناء على قرارات من هذه الدولة أو تلك، بل تتصرف وفقا لميثاق روما ولوائحها المنظمة".  


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا