آخر الأخبار

لابيد يبحث مع ماكرون في باريس الملفين الإيراني واللبناني

لندن- عربي21 الثلاثاء، 05 يوليو 2022 09:48 ص بتوقيت غرينتش

ذكر رئيس وزراء دولة الاحتلال، يائير لابيد، أنه سيبحث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الوضع اللبناني والملف الإيراني.

 

وقال لابيد قبيل إقلاع طائرته متوجها إلى باريس، الثلاثاء، إن "على الحكومة اللبنانية لجم حزب الله في مقابل هذه الهجمات (إطلاق ثلاث طائرات مسيرة السبت الماضي)، أو أننا سنضطر إلى القيام بذلك".

 

وأضاف: "وقعت هجمات متكررة ضد منصات غاز إسرائيلية، وإسرائيل لن توافق على هذا النوع من الهجمات على سيادتها، ويجب أن يعلم أي أحد ينفذ ذلك أنه يتحمل مخاطرة لا ضرورة لها على سلامته".

 

وحول الملف الإيراني، قال لابيد: "من المهم إسماع رأينا ضد الاتفاق النووي الخطير وضد مساعي إيران لامتلاك أسلحة نووية".

 

اقرأ أيضا: تقدير: "مسيّرات" حزب الله بالبحر ستشعل الجبهة الشمالية تدريجيا
 

وقال مسؤول إسرائيلي إن لابيد سيضغط على إيمانويل ماكرون لاتخاذ موقف أكثر صرامة ومحدد زمنيا بشأن المفاوضات النووية الإيرانية.

 

وزيارة لابيد إلى فرنسا هي أولى رحلاته الخارجية منذ توليه منصب رئيس الوزراء المؤقت الأسبوع الماضي.

 

وصرح مسؤول اسرائيلي كبير للصحفيين بأن "الفرنسيين نشيطون للغاية في ما يتعلق بالقضية الإيرانية".


وأضاف: "من المهم بالنسبة لنا أن ندافع عن قضيتنا... إسرائيل تعارض العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي لعام 2015). وفي الوقت نفسه، لا نعارض التوصل لاتفاق، وإنما نسعى إلى اتفاق قوي للغاية".


وقال المسؤول الإسرائيلي الكبير: "نريد إنهاء المحادثات التي لا تنتهي"، داعيا إلى "ضغط منسق" على إيران وعرض المساعدة في "صياغة إطار مناسب" لذلك.


وفي إشارة إلى إطلاق حزب الله يوم السبت ثلاث طائرات مسيرة صوب منصة غاز بحرية قبل أن تسقطها إسرائيل، اتهم المسؤول الإسرائيلي الكبير الحزب بأنه "يلعب بالنار".

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا