آخر الأخبار

"أمير الظل".. القوة الكامنة وراء العرش (بورتريه)

عربي21- علي سعادة السبت، 10 أبريل 2021 02:43 م بتوقيت غرينتش

أوصى أن يشيع ويدفن من دون "ضجة" وبطريقة "متواضعة".


كان كبير عائلته لكن البروتوكول ألزمه بأن يقضي حياته العامة خلف زوجته بـ"خطوة" كما ينص البرتوكول. 


قالت عنه الملكة إليزابيث في كلمة ألقتها بمناسبة ذكرى زواجهما: "كان ببساطة شديدة قوتي وسندي طيلة تلك الأعوام". 


قضى نحو سبعة عقود من عمره إلى جوار زوجته طوال مدة حكمها حتى رحيله. 


وكان، بحسب ما قالته إليزابيث لوالدها، "الرجل الوحيد الذي يمكن أن تحبه". 


نشأ الأمير فيليب، المولود عام 1921 في اليونان، ولكونه أحد أفراد الأسرة الحاكمة للدنمارك، كان أميرا لكل من اليونان والدنمارك بموجب انحداره الأبوي من جورج الأول ملك اليونان وكريستيان التاسع ملك الدنمارك. 


ونفيت عائلته من البلاد وهو ما يزال رضيعا. 


تلقى تعليمه في فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة، وانضم بعدها إلى سلاح البحرية الملكية البريطانية عام 1939.

 

وفي تلك الفترة بدأ يتعرف على إليزابيث التي كانت أميرة في الثالثة عشرة من عمرها. 


ومع اندلاع الحرب العالمية الثانية التحق بأسطولي البحر المتوسط والمحيط الهادئ. وبعد الحرب، سمح ملك بريطانيا جورج السادس له بالزواج من إليزابيث، وقبل الإعلان الرسمي عن خطوبتهما تخلى عن ألقابه اليونانية والدنماركية وأصبح مواطنا بريطانيا. 

 

اقرأ أيضا: بريطانيا تودع الأمير فيليب.. المدفعية تدوّي بأنحاء البلاد (شاهد)


وقبل حفل زفافه على إليزابيث عام 1947 منحه الملك جورج السادس مسمى صاحب السمو الملكي ونصبه دوق إدنبرة وإيرل ماريونيت وبارون غرينويتش. ومع تنصيب إليزابيث ملكة على بريطانيا عام 1952 تخلى الأمير فيليب عن الخدمة العسكرية الفعلية ونصب رسميا أميرا بريطانيا عام 1957. 


وأقر أنه كان من الصعب عليه التخلي عن عمله العسكري الذي "أحبه" والاضطلاع بدور زوج الملكة الذي ليست له مهام واضحة ومحددة بحكم الدستور. 


أنجب الأمير فيليب والملكة إليزابيث، أربعة أمراء هم: الأمير تشارلز ولي العهد، والأميرة آن والأمير آندرو والأمير إدوارد. وثمانية أحفاد وتسعة من أبناء الأحفاد. 


وظل الأمير فيليب قرين الملكة لأكثر من ستة عقود، بعد أن رافقها في مهامها الرسمية وقام بالظهور في جميع أنحاء العالم، وبالإضافة إلى ذلك، فقد شارك الأمير فيليب في العديد من المنظمات، وكانت كلها لصالح البيئة، وألعاب القوى والتعليم، وكان يحب لعبة البولو والفروسية، وشارك أيضا في سباق القوارب، كما أنه يمارس هواية التحليق بالطائرات، والرسم الزيتي وجمع الفن.


تدخل الأمير فيليب في العديد من العلاقات الشخصية الخاصة بأفراد أسرته، والتي أدت إلى الكثير من الصراعات، ففي عام 1981، قام بممارسة الكثير من الضغوط على ابنه تشارلز إما بالزواج من الليدي ديانا سبنسر أو تركها، وكان كل من الأمير فيليب والملكة إليزابيث الثانية يريدان هذا الزواج.

 

اقرأ أيضا: مذيعة BBC تبكي خلال إعلان وفاة زوج الملكة إليزابيث (فيديو)


وبعد وفاة الأميرة ديانا في حادث سيارة عام 1997، شارك فيليب في جنازتها، ومشى مع أحفاده في موكب الجنازة.

 

ووقتها صرح محمد الفايد والد دودي الفايد الذي قتل مع الأميرة ديانا بأن الأمير فيليب عنصري وهو الذي "دبر حادث السيارة" الذي تسبب في قتل ابنه، ولكن التحقيق الرسمي للحادث الخاص بكل من دودي الفايد وديانا لم يكشف أي دليل على المؤامرة، وخلص إلى أن "الحادث عرضي". 


تقاعد الأمير فيليب عن أداء واجباته الملكية عام 2017، وشارك في ذلك اليوم في آخر فعالية رسمية له.  


وقضى فيليب أربعة أسابيع في المستشفى هذا العام للعلاج من مشكلة صحية والخضوع لإجراء في القلب، لكنه عاد إلى قصر وندسور مطلع آذار/مارس. 


توفي الأمير فيليب في 9 نيسان/ أبريل الحالي عن عمر ناهز 99 عاما دون الإعلان عن السبب الرئيسي للوفاة، وبذلك يعتبر فيليب "أطول قرين ملكي في التاريخ البريطاني".


ورغم أنه كان أمير الظل إلا أن مهمته تلخصت في الحفاظ على العرش البريطاني. فعندما تزوج الأمير الوسيم طويل القامة من الأميرة الشابة إليزابيث كانت بريطانيا المنهارة لا تزال تتعافى من الحرب العالمية الثانية وكانت الشمس قد غربت عن إمبراطوريتها التي لم تكن تغيب عنها الشمس.  


ورغم العواصف التي مرت على العائلة إلا أن الزوجين ظلا متماسكين في عائلة شهدت فضائح وانتكاسات وانكسارات متعددة. 


خلف الكواليس كان الأمير فيليب يمنح زوجته القوة والثبات، فقد وصف كاتب السيرة الملكية، جيلز براندريث، فيليب بأنه "القوة الكامنة وراء العرش، الداهية، والثابتة التي لا تفشل أبدا".  

 

ويستبعد محللون أن تقوم الملكة إليزابيث بالتنازل عن العرش لصالح ابنها الأمير تشارلز، وأكد معلقون أن فرصة حدوث ذلك تكاد تكون "معدومة".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا